سامي في الاعلام

  • سامي وإرهاصات النجاح

     
     

    يبدو أن وجود الكابتن سامي الجابر على رأس هرم الجهاز الفني لفريق الهلال كبير أندية الوطن وزعيم القارة الكبرى سيجعل هذا الموسم استثنائيًّا ومغايرًا للمواسم السابقة، حيث ستكون الأنظار مسلّطة على الكابتن سامي الجابر، بل إن هناك من سيترك متابعة فريقه ليرافق سامي كظله، فهناك من نذر نفسه لتصيد أخطائه منذ أن كان لاعبًا ولكن سامي اللاعب كان يهزمهم في كلِّ مرة بالضربة القاضية، وهؤلاء يعتقدون أن الفرصة جاءتهم لينتقموا من سامي المدرِّب بعد أن عجزوا على سامي اللاعب وسامي الإداري

     

    05 شوال 1434
  • «هذا هلال سامي»

     بدأ سامي مع الهلال وسبقته ثم تبعته وهي تباشر معه جبهات تعمل كقرينة لتحبط عزيمته تارة تأتي عن طريق مقارنة بينه وبين لاعبين إما عالميين مثل جارديولا أو عن طريق لاعبين محليين مثل ماجد عبدالله وتارة تأتي عن طريق تحبيط معنويات مثل إذا هُزم الهلال في مباراة ودية قالوا (هذا أولها) وعندما يفوز يتغير القول من نفس الأشخاص ليرددوا (هذه مباراة ودية ليست مقياسا).

    24 رمضان 1434
Total:49   -   Page:20   -   Pages:25
  |««     Prev     Next     »»|  
« 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 »